الإنضمام إلى أسرة البنك

للانضمام الى اسرة عمل البنك يرجى ارسال السيرة الذاتية مع صورة شخصية بصيغة PDF إلى البريد الالكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. يسعدنا انضمامكم الى أسرة بنك سورية الدولي الإسلامي.

رسالة البنك

الرؤية Vision:

أن يكون البنك الخيار الأول للعملاء والرائد في العمل المصرفي.

المهمةMission :

تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية الإسلامية المتطورة.

السياسة Policy:

العمل وفق أفضل وأحدث المنهجيات والمعايير المصرفية المعتمدة الشرعية منها والإدارية والمحاسبية.

 

 

القيم الجوهرية Core Values:

 

  • الأخلاق:

التزامنا بمبادئ الشريعة الإسلامية أخلاقاً وسلوكاً هو أسلوب حياة ومنهج عمل.

  • العملاء:

نتواجد في السوق المصرفي حيث يوجد العميل.

  • الاحترافية في العمل:

نحرص على توخي الدقة في إنجاز العمل واتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.

  • العمل الجماعي:

نعتمد في نجاحنا على تظافر جهود كافة الموظفين وروح الفريق الواحد.

  • الشفافية:

نؤمن أن من يفعل الصواب يعمل دائماً في النور.

نبذة عن البنك

برؤية مصرفية ومالية إسلامية متطورة، وفي إطار شراكة استراتيجية بين القطاعين الخاص في كل من الجمهورية العربية السورية ودولة قطر، تأسس بنك سورية الدولي الإسلامي على شكل شركة مساهمة سورية مغفلة برأسمال قدره خمسة مليارات ليرة سورية، بموجب قرار الترخيص الصادر عن السيد رئيس مجلس الوزراء في الجمهورية العربية السورية رقم 67/م بتاريخ 7/9/2006 إيذاناً بانطلاقة العمل المصرفي الإسلامي في سورية، وليمارس البنك أعماله المصرفية، وفق أحكام المرسوم التشريعي رقم 35 لعام 2005، الذي فتح الباب أمام إنشاء وتأسيس بنوك إسلامية في سورية.

لقد جاءت ولادة فكرة تأسيس البنك لدى نخبة من المستثمرين القطريين، يتصدرهم بنك قطر الدولي الإسلامي ومجموعة من الشركات والمؤسسات الإسلامية والأفراد، نتيجة إدراكهم وقناعتهم بجدوى الاستثمار في سورية باعتبارها بيئة استثمارية محفزة، ومكان استراتيجي آمن للاستثمار العربي. وقد تشكلت في حينه لجنة مؤسسين من دولة قطر برئاسة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني رئيس مجلس إدارة بنك قطر الدولي الإسلامي، وعضوية الدكتور يوسف أحمد النعمة عضو مجلس إدارة بنك قطر الدولي الإسلامي، والسيد عبد الباسط الشيبي/ الرئيس التنفيذي لبنك قطر الدولي الإسلامي، الذين بذلوا جهوداً متميزة ومتواصلة مع مصرف سورية المركزي، ومختلف الجهات الرسمية ذات العلاقة بالعمل المصرفي والمالي والاستثماري، وقد باركت هذه الجهات هذا التوجه الاستراتيجي القطري نحو سورية لإخراج فكرة تأسيس البنك إلى حيز الوجود، حيث قامت لجنة المؤسسين بعقد لقاءات وإجراء اتصالات تسويقية، وتنظيم ورش عمل مكثفة لدراسة السوق، ومراجعة دراسة الجدوى الاقتصادية التي أكدت جدوى تأسيس هذه المؤسسة المصرفية الإسلامية على الأرض العربية السورية.

ووفقاً لأحكام قانون إحداث المصارف الخاصة، والمشتركة رقم 28 لعام 2001، تقدم مؤسسو البنك القطريين بطلبات للترخيص، وتم الحصول على الترخيص في أيلول عام 2006 ليشكل حدثاً تاريخياً هاماً في تاريخ إنشاء المصارف الإسلامية في سورية، وبداية لانطلاقة خيرٌة لبنك سورية الدولي الإسلامي.

ملكية البنك

وفقاً لأحكام القانون 28 لعام 2001 الذي أتاح للمستثمرين غير السوريين المساهمة في تأسيس مصارف خاصة، وبنسبة مساهمة قدرها 49% كحد أقصى، تشكلت مساهمة المؤسسين القطريين كما يلي:

1- بنك قطر الدولي الإسلامي (المؤسس الاستراتيجي الرئيسي) بنسبة مساهمة قدرها 30% من رأس المال وبما يعادل 3 مليون سهم (ثلاثة ملايين سهم)، وتبلغ قيمتها الأسمية 1.5 مليار ليرة سورية (مليار وخمسمائة مليون ليرة سورية)

2- المؤسسون القطريون بنسبة مساهمة قدرها 19% من رأس المال وبما يعادل 1.9 مليون سهم (مليون وتسعمائة ألف سهم) وتبلغ قيمتها الأسمية 950 مليون ليرة سورية (تسعمائة وخمسون مليون ليرة سورية).

 

الاسم والكنية الجنسية نسبة الاكتتاب
بنك قطر الدولي الإسلامي قطري 30%
شركة بروق التجارية قطرية 5%
سعادة الشيخ ثاني بن عبد الله بن ثاني آل ثاني قطري 5%
الشركة الإسلامية القطرية للتأمين قطرية 3%
شركة المشاريع الخاصة قطرية 2.5%
سعادة السيد/ يوسف حسين كمال قطري 1%
سعادة الدكتور يوسف أحمد النعمة قطري 0.85%
سعادة السيد عبد الله بن ناصر المسند قطري 0.5%
سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني قطري 0.3%
سعادة الشيخ فهد بن فيصل آل ثاني قطري 0.25%
سعادة الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني قطري 0.2%
سعادة الشيخ حمد بن سحيم آل ثاني قطري 0.2%
سعادة الدكتور حسين العبد الله قطري 0.2%

وانطلاقاً من حرص وقناعة مؤسسي البنك القطريين على ضرورة أن تكون قاعدة المساهمين قاعدة كبيرة وواسعة ومتينة، وبعد أن تم استكمال إجراءات الطرح العام لأسهم البنك الفائضة عند التأسيس ونسبتها 51% من رأس المال، تم بحمد الله الإعلان عن الطرح العام للأسهم على جميع فئات المجتمع السوري من الأفراد والمؤسسات والشركات، وانتهت عملية طرح الاكتتاب بتاريخ 4/3/2007 بنجاح تام، حيث تم تغطية الاكتتاب بنسبة 336%، وبلغ عدد المكتتبين حوالي 15 ألف مساهم، فكان هذا الطرح هو الأكبر في تاريخ سورية، وعلى ضوء زيادة عدد الأسهم المكتتب بها من الأسهم المطروحة تمت عملية التخصيص بموافقة هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية ليصبح عدد المكتتبين الذين خصصت لهم كامل الأسهم التي اكتتبوا بها 13956 مساهماً وبما نسبته 94% من عدد المساهمين، وبهذا يعتبر بنك سورية الدولي الإسلامي هو البنك الأكبر بين بنوك القطاع الخاص من حيث حجم رأس المال المدفوع بالكامل، ومن حيث عدد مساهميه.

خلال مرحلة التأسيس وقبل مرحلة التشغيل حرصت لجنة المؤسسين على بناء قواعد وأسس متينة لتأسيس البنك وفق أحدث مفاهيم الصيرفة المالية الإسلامية المتطورة بشكل خاص، والعمل المصرفي المتقدم بشكل عام. فتم صياغة وإنجاز فلسفة اسم البنك وشعاره، ورسالته المصرفية متضمنة رؤيته المستقبلية ومهمته وسياسته، وقيمه الجوهرية ومن أبرزها الالتزام بالعمل وفق أحكام وقواعد الشريعة الإسلامية. كما أسندت مهمة البناء المؤسسي للبنك إلى شركة استشارية متخصصة فقامت بإعداد مختلف سياسات وأنظمة العمل وأدلة الإجراءات في مختلف قطاعات العمل في البنك سواء على صعيد دوائر الإدارة العامة أو الفروع، ومختلف مراكز النشاط المصرفي، وتم إقرارها واعتمادها من مجلس الإدارة الأول للبنك، وتم التأكد من موائمتها مع قواعد وأحكام الشريعة الإسلامية من قبل هيئة الرقابة الشرعية في البنك، وكذلك تم عرضها على مجلس النقد والتسليف تنفيذاً للتعليمات التنفيذية للقانون رقم 28 لعام 2001. كما تم إعداد خطة عمل مدروسة، حيث بدأ العمل في توفير الكوادر البشرية المتخصصة من ذوي الخبرات في مجال العمل المصرفي الإسلامي، كما بدأت عمليات تدريب مكثفة، وتم اختيار النظام البنكي ومختلف مستلزمات التشغيل اللازمة، كما تم اعتماد مواصفات محددة لشبكة فروع البنك وفق نموذج موحد Model Branch منسجماً مع هوية البنك ورسالته.

بهذا الجهد الإداري والمصرفي والتقني الذي بذلته لجنة المؤسسين وأعضاء مجلس الإدارة الأول والإدارة التنفيذية العليا تم بحمد الله انطلاقة عمل البنك الأولية من فرعين متواضعين الأول في فندق ديديمان (المريديان سابقاً) بتاريخ 15/9/2007، والثاني في منطقة العزيزية بمدينة حلب بتاريخ 20/10/2007 لحين الانتهاء من تجهيز المقرات الدائمة للبنك في دمشق وحلب، فكانت انطلاقة البنك انطلاقة مؤسسية معززة بكوادر بشرية متخصصة، وبتوجه جماهيري لا محدود للتعامل مع البنك. وقام مجلس الإدارة بإعداد وصياغة خطة عمل لتجهيز فروع البنك الرئيسية في مدينة دمشق وبعض مراكز المحافظات السورية، حيث تم الاحتفال وتحت رعاية السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية حفظه الله ورعاه، بانطلاقة شبكة فروع البنك بتاريخ الخامس من حزيران عام 2008، وذلك من خلال إزاحة الستارة عن اللوحة التذكارية لتدشين الفرع الرئيسي للبنك في ساحة الروضة، إيذاناً بانطلاقة العمل في فروع البنك في دمشق (ساحة الروضة، أوتوستراد المزة، الوسط التجاري/الحريقة وفندق المريديان) والفرع الرئيسي في مدينتي حلب، وحماه. وقد تميز هذا الحفل الكبير بشموليته المتميزة، وبحضور نخبة من المستثمرين القطريين المؤسسين يتصدرهم الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني رئيس مجلس إدارة بنك قطر الدولي الإسلامي وقيادات البنك، وضيوف قطريين من رجال الأعمال والمستثمرين، علاوة على حضور حشد كبير من أبناء سورية يمثلون مختلف القطاعات الرسمية والخاصة ويتصدرهم وزير المالية مندوب السيد الرئيس، وحاكم مصرف سورية المركزي، ورئيس مفوضي هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية، ونخبة من ممثلي الفعاليات الاقتصادية السورية، فكانت هذه الانطلاقة بداية خير لمسيرة أتت ثمارها خلال هذا العام 2008، وهو العام المالي الفعلي الأول لمسيرة البنك.